آخر الأخبار

موظفو الجمعية يقترحون خطة إعلامية من أجل تجويد خدماتها

جمعية العون والإغاثة pic موظفو الجمعية يقترحون خطة إعلامية من أجل تجويد خدماتها أخبار سريعة الأخبار مختارات  عطاء طنجة دورة جمعية تكوينية الموظفون المراكز المدراء القصبة السلام الخير الإعلام

اقترح موظفو جمعية العون والإغاثة خطة إعلامية لتطوير المجال الإعلامي داخل المؤسسة، ودعم القدرات الإعلامية وتوجيهها قصد التسويق لخدمات الجمعية والتعريف بها، وتزويد الأطر والموظفين بأدوات الاشتغال من أجل دمجهم داخل العملية الإعلامية، وذلك صبيحة يوم الأربعاء 13 شتنبر 2017، بمركب الرعاية الاجتماعية التابع لجمعية العون والإغاثة بطنجة.

وأوضحت مؤطرة الورشة حفصة ركراك ، أهمية الإعلام في تطوير العمل الجمعوي عامة والخيري خاصة، حيث لا مجال للحديث عن تجويد وتطوير الخدمات بدون إعلام، مع التركيز على الإعلام الجديد باعتباره يحتوي ويختزل كل الوسائل الإعلامية التقليدية التي سبقته، ويتيح لمستخدميه الاطلاع على كل الأخبار مع اختيار الزمان والمكان وتوفر ميزة السرعة والمجانية، لتنتقل بعدها إلى الشق التطبيقي الذي استعرضت فيه القواعد العامة في صناعة الخبر الصحفي، ثم تطبيق هذه القواعد في تغطية حدث الدورة التكوينية.

وقدم المختار العاقل مسؤول قسم الإعلام والتوثيق بالجمعية، معايير معينة للتصوير الفوتوغرافي داخل الجمعية، بما يتلاءم وكرامة اليتيم التي تعتبر ركيزة مهمة وأساسية في عمل الجمعية، حيث أكد أن الأهم في توثيق عمل الجمعية، هو الحرص على توثيق الحدث ومضمونه دون التركيز على ملامح المستفيدين.

وتهدف هذه الدورة، التي نظمها قسم الإعلام والتوثيق، إلى إدماج موظفي الجمعية في المخطط الإعلامي، والتعريف بخدمات الجمعية والتسويق لجهودها وأنشطتها المستمرة، وتعزيز جسر التواصل بين الجمعية والعالم الخارجي، وفتح آفاق شراكات جديدة داخل وخارج الوطن.

ولقيت الدورة التكوينية تفاعلا كبيرا من لدن المستفيدين من مدراء المراكز وممثلي أقسام الجمعية والمشرفات الميدانيات، حيث قدموا مقترحات وأفكار من شأنها تطوير العملية الإعلامية داخل الجمعية، مؤكدين على أهمية تجويد العمل والخدمات حتى يكون الإشعاع الإعلامي موازيا للإنجازات المهمة التي تحققها الجمعية، ليخلصوا في الأخير إلى توصيات مفادها الالتزام بالخطة الإعلامية المقترحة، وتطبيقها على أرض الواقع بعد انتهاء الدورة التكوينية.