حضور مكثف لدورة لفائدة المقبلين على الزواج من الأيتام

جمعية العون والإغاثة WhatsApp-Image-2017-10-30-at-10.15.29-AM حضور مكثف لدورة لفائدة المقبلين على الزواج من الأيتام أخبار سريعة الأخبار مختارات

 

في إطار مشروع عقد قران جماعي لفائدة الشباب الأيتام المكفولين من قبل جمعيتنا، وإسهاما من جمعيتنا في تحقيق العفة في صفوف الشباب وإدخالا للفرحة إلى قلوبهم ،

نظمت جمعية العون والإغاثة بشراكة وتعاون مع جمعية كرامة لتنمية المرأة الدورة التكوينية الأوليّ، وذلك أمسية يوم السبت 29 أكتوبر 2017 في محوري “التدبير المالي للحياة الزوجية” و “مدونة الأسرة”.

و قد حضر هذا اللقاء التكويني أزيد من 90 زوج من الشباب الأيتام الذي تربوا في أحضان الجمعية واستفادوا من خدماتها وبرامجها ، وقد أطر الدورة في شقها المتعلق بمدونة الأسرة المحامية الأستاذة ماجدة البقالي، و التي عرضت في كلمتها الحقوق المتبادلة بين الزوجين و كذا واجبات كل طرف. و ركزت في عرضها على ضرورة توثيق الزواج باعتباره خطوة مهمة لحفظ حقوق الزوجين معا بالإضافة إلى أبنائهما في قادم الأيام. 

و خلال المحور الثاني من الدورة التكوينية الذي أطرته الأستاذة وفاء بن عبد القادر رئيسة جمعية كرامة لتنمية المرأة، عرفت الحاضرين من المقبلين على الزواج من الأيتام واليتيمات بالفرق بين الزواج التقليدي و الزواج المعاصر وشرحت مميزات كل منهما، مؤكدة أن الزواج المعاصر بدأ يفرض على الزوجين القيام بأدوار متكاملة بين التعاون في القيام بأعباء البيت، والتعاون في أداء مصاريف المعيشة و تكاليفها الصعبة. مؤكدة أن التعاون و الحب المتبادل بين الزوجين هو مفتاح نجاح أي مشروع زواج.

و تم فتح باب المناقشة و طرح الأسئلة و الإضافات، فكان تدخل الأستاذة أسماء الفاسي الفهري عضو المكتب الإداري للجمعية. التي أكدت على ضرورة كتمان أسرار الحياة الزوجية بحلوها و مرها، حتى يتمكن الأزواج من حل مشاكلهم من دون إحراج أو تجريح  و بعيدا عن تدخل الأهل و الأصدقاء الذين يصعبون الصلح في النزاعات أكثر فأكثر.

و تجدر الإشارة إلى أن الجمعية ستنظم حفلا لعقد القران الجماعي لفائدة 90 زوجا من الشباب الأيتام، و من المرتقب أن يقام الحفل برحاب قاعة الحفلات “قصر الضيافة”  وذلك يوم الثلاثاء 7 نونبر 2017.