fbpx

أرامل جمعية العون و الإغاثة يحتفون بذكرى المولد النبوي

نظمت جمعية العون و الإغاثة حفلا بمناسبة ذكرى مولد النبي صلى الله عليه و سلم ،مساء يوم الجمعة 15 دجنبر 2017 بفضاء مركب الرعاية الاجتماعية لجمعية العون و الإغاثة  لفائدة 100 ارملة بهدف التحسيس بذكرى مولده عليه الصلاة و السلام.

افتتح الحفل بآيات عطرات من القران الكريم من إلقاء المشرفة التربوية، لتعطى الكلمة للأستاذة أمينة تمسمانى أستاذة التربية الإسلامية و واعظة بمسجد محمد الخامس و التي ألقت موعظة بعنوان التربية في ظل السيرة النبوية .

استهلت الأستاذة أمينة موعظتها بذكر محاسن النبي و خصاله الحميدة مشيرة إلى انه كون أمة خلال 23 سنة، تتسم بالأخلاق و حسن المعاملة قبل كل شيء ،و يرجع هذا إلى منهج الرسول صلى الله عليه و سلم في التربية ،معرفة بمفهوم التربية و الرعاية و أهميتها في  بناء شخصية الإنسان و استثمار قدراته و استعداداته الجسمية و الفكرية. حيث قامت بسرد تجربة الرسول في تربية أولاده و تعليم أصحابه و التي تقوم على القدوة وتعتمد على أسلوب الحنان و الرحمة و المحبة و نهج التدرج مع الوقوف في بعض الأحاديث النبوية التي توضح أهمية العدل بين الأبناء كي لا يختل توازنهم و يؤثر في شخصيتهم مما يؤدى إلى أضرار خطيرة.

و قد استأنف الحفل بأناشيد جماعية و أمداح نبوية من طرف المشاركين عبروا فيها عن حبهم و وفائهم لنبي الله محمد صلى الله عليه و سلم مختتمين الجلسة بالشاي و الحلوى.و اختتمت الحفل بالدعاء مع الأيتام و كافة أبناء المسلمين بإصلاح حالهم متمنين التوفيق للجميع.

و تحتفل جمعية العون و الإغاثة بهذه المناسبة، لما لها من أثر على حياة الأرامل باعتبار أن الرسول صلى الله عليه و سلم ولد يتيم الأب، ثم عاش يتم الأب و الأم منذ أن كان عمره 6 سنوات. و هو ما يعطي للأمهات قوة معنوية في مواجهة الحياة و للأيتام قدوة طيبة في الإقبال على الحياة بكل قوة و صبر و تحمل.