fbpx

تشخيص الدعم المدرسي بمراكز الجمعية في لقاء تواصلي

لقاء تدارس و تشخيص

نظمت جمعية العون والإغاثة لقاء تشخيص الدعم المدرسي الذي تقدمه جمعية العون والإغاثة لفائدة أيتامها بالمراكز. الذي تمحور حول موضوع عوائق الدعم المدرسي وصعوباته. حيث حضره أزيد من 20 مؤطر ومؤطرة من مختلف مراكز الجمعية،  وذلك يوم السبت 21 أبريل 2018 بمركب الرعاية الاجتماعية لجمعية العون والإغاثة.

جمعية العون والإغاثة 4 تشخيص الدعم المدرسي بمراكز الجمعية في لقاء تواصلي أخبار سريعة الأخبار مختارات  لقاء تشخيص الدعم المدرسي عوائق الدعم المدرسي جمعية العون والإغاثة ثغرات الدعم المدرسي الاحتياجات التكوينية

أهم معوقات الدعم المدرسي

تناول اللقاء الذي أطره الأستاذ عز الدين الخمسي تشخيص الدعم المدرسي بالمراكز. حيث قام المؤطرون بسرد الثغرات و المعيقات.  سواء المتعلقة باللوجستيك أو المتعلقة بسلوكيات التلاميذ المستفيدين من الدعم، كعدم الانضباط أو المستوى التعليمي المتدني لبعضهم. بالإضافة إلى الظروف الاجتماعية الصعبة لأغلبهم يصعب من مسؤولية الأم في تتبع أبنائها دراسيا مما يؤدي في أغلب الأحيان إلى وجود غيابات متكررة لمجموعة من المستفيدين. كما أجمع الكل على الخصاص الذي تشهده جل المراكز في أساتذة الدعم.

اقتراحات عملية

بعدها قام الأستاذ عز الدين الخمسي بتقسيم المؤطرين إلى مجموعات من أجل اقتراح الحلول المناسبة التي من شأنها تحسين مستوى التلاميذ، كتوفير الوسائل الديداكتيكية بالمراكز. كما تم اقتراح لقاء مع الأمهات من أجل ضبط أطفالهن وحرصهن على حضور حصص الدعم. ومن أجل مساعدة التلاميذ الذين يعانون اضطرابات في التعلم، اقترح تنظيم جلسات استماع للتلاميذ من طرف أخصائي. في حين اعتبر فصل المستويات وتوفير عدد أكبر من الأساتذة في بعض المواد خصوصا العلمية أمر ضروري ومستعجل. ولأن الأنشطة الموازية لها دور بربط التلاميذ الأيتام بالمراكز فقد اقترح المؤطرون برمجة أنشطة موازية في كل المراكز.

جمعية العون والإغاثة 3-3 تشخيص الدعم المدرسي بمراكز الجمعية في لقاء تواصلي أخبار سريعة الأخبار مختارات  لقاء تشخيص الدعم المدرسي عوائق الدعم المدرسي جمعية العون والإغاثة ثغرات الدعم المدرسي الاحتياجات التكوينية

تجهيز المراكز مسألة ملحة

وختاما تم التطرق إلى محور الاحتياجات التكوينية للأطر، حيث قام الأستاذ عز الدين الخمسي بتحديد الاحتياجات التكوينية التي من شانها تطوير وتنمية أداء المؤطرين. تمثلت في عدة اقتراحات كتنظيم برنامج شهري موحد بين المراكز وتنظيم دورات تكوينية مكثفة من طرف أطر مختصة في المجال التعليمي وخلق بيداغوجيات وطرق جديدة تساير المشاكل التي يعيشها التلميذ والأستاذ كما أوصى بالتحفيز المادي للمؤطرين.

أهمية التمدرس بالنسبة لليتيم

وتهدف جمعية العون والإغاثة من خلال عقد هذه اللقاءات إلى تطوير أداء المراكز في برنامج الدعم المدرسي الذي توليه الجمعية أهمية قصوى. لما يحققه من أهداف سامية. حيث تعتبر جمعية العون والإغاثة التعليم نقطة محورية يرتكز عليها عمل الجمعية، لأته الأمل الوحيد الذي سيخرج الأسرة من حالة الاحتياج والفقر إلى الحياة الكريم.