fbpx

مجموعة الصدقة الجارية في صبيحة ترفيهية لفائدة الأيتام

في إطار انفتاح جمعية العون و الإغاثة على الشركات و المؤسسات المواطنة، نظمت جمعية العون والإغاثة بدعم من مجموعة “الصدقة الجارية” المكونة من مستخدمي شركة فولسكفاغن بطنجة صبيحة ترفيهية. استفاد منها 50 يتيما رفقة أمهاتهم. و ذلك صبيحة يوم الأحد 14 أكتوبر 2018 بمركب الرعاية الاجتماعية لجمعية العون والإغاثة.

جمعية العون والإغاثة 2V2A9690 مجموعة الصدقة الجارية في صبيحة ترفيهية لفائدة الأيتام أخبار سريعة الأخبار مختارات  مجموعة الصدقة الجارية فولسفاغن صبيحة ترفيهية للأيتام جمعية العون والإغاثة الشركات المواطنة أنشطة ثقافية ترفيهية

وقد ساهمت مجموعة الصدقة الجارية  في تنظيم وتنشيط هذه الصبيحة الترفيهية. حيث استطاعت بفضل أعضائها المتميزين من خلق جو من النشاط و الحماس في صفوف الأيتام. وقد شملت هذه الصبيحة الترفيهية أنشطة ومسابقات متنوعة بين الأيتام، و رقصات بهلوانية بمساعدة دمى عملاقة و بهلوان. كما شارك الأيتام في مسابقات حركية و اختبارات للذكاء. الأمر الذي استحسنه كل من الأيتام و أمهاتهم.  و في نهاية الحفل قامت مجموعة “الصدقة الجارية” بتوزيع عدد من اللعب و الهدايا على اللأيتام المشاركين في الصبيحة.
جمعية العون والإغاثة 2V2A9548 مجموعة الصدقة الجارية في صبيحة ترفيهية لفائدة الأيتام أخبار سريعة الأخبار مختارات  مجموعة الصدقة الجارية فولسفاغن صبيحة ترفيهية للأيتام جمعية العون والإغاثة الشركات المواطنة أنشطة ثقافية ترفيهية

وفي كلمة لمتحدث باسم مجموعة “الصدقة الجارية”، أعرب عن سعادته و أفراد المجموعة ككل بتواجدهم في هذا الصباح مع أيتام الجمعية. مؤكدا أن التعاون و الاهتمام باليتيم و أسرته هو اهتمام بحلقة مهمة في المجتمع كما أنه انفتاح لهم كمستخدمين في شركة دولية على محيطهم الذي يعيشون فيه. مؤكدا على ضرورة تكرار هذه التجربة في فرصة أخرى مع أيتام آخرين. ومن جهته أكد مسؤول قسم التواصل و تعبئة الموارد بالجمعية السيد يوسف بلقاسم عن دور هذه المبادرات في الرفع من إحساس المجتمع المغربي باليتيم و ظروفه الاجتماعية، و ذلك في معرض حديثة باقتضاب عن تاريخ الجمعية و برامجها. كما أكد أن الجمعية تفتح أبوابها لكل المبادرات المماثلة و غيرها من المبادرات التسي من شأنها الترفيه عن اليتيم و مساعدته على الاندماج الإيجابي في المجتمع.

وتأتي هذه المبادرة في إطار انفتاح جمعية العون و الإغاثة على الشركات المواطنة التي من شأنها أن تساهم في تحقيق جزء من الكرامة التي تنشدها الجمعية لفائدة اليتيم و أسرته. و تجدر الإشارة إلى أن جمعية العون و الإغاثة سبق لها و أن نظمت أنشطة بشراكة مع عدد من المؤسسات التي ترغب في تنظيم مثل هذه الأنشطة.