fbpx

صبيحة ترفيهية من تأطير أساتذة وطلاب الثانوية التأهيلية عبد الله الشفشاوني

في إطار فعاليات أنشطة شهر اليتيم نظمت جمعية العون والإغاثة بالتعاون مع نادي القراءة والكتابة الإبداعية ونادي القرآن الكريم من ثانوية عبد الله الشفشاوني صبيحة ترفيهية لفائدة أيتامها، وذلك صباح يوم السبت 20 أبريل 2019 بمركب الرعاية الاجتماعية للجمعية.
جمعية العون والإغاثة 2V2A6084 صبيحة ترفيهية من تأطير أساتذة وطلاب الثانوية التأهيلية عبد الله الشفشاوني أخبار سريعة الأخبار  صبيحة ترفيهية
افتتح طلاب الثانوية التأهيلية عبد الله الشفشاوني الصبيحة الترفيهية التي شارك فيها 30 يتيما رفقة أمهاتهم بفطور جماعي، تحت إشراف ذ. مريم أجدور و ذ. لطيفة البقالي وأعضاء الأندية الأستاذ حسن الطاهري والأستاذ محمد العربي الهاشمي والأستاذ جمال اقلعي بالإضافة إلى الأستاذة فدوى البكدوري والأستاذة عائشة آيت يلا.
جمعية العون والإغاثة 2V2A6109 صبيحة ترفيهية من تأطير أساتذة وطلاب الثانوية التأهيلية عبد الله الشفشاوني أخبار سريعة الأخبار  صبيحة ترفيهية
وقد تضمنت الصبيحة الترفيهية فقرات فكاهية وأخرى إنشاديه وفعاليات ومسابقات ثقافية وترفيهية تهدف إلى إدخال الفرح والسرور على قلوب الأيتام وأمهاتهم من جهة، وتعزيز قيم وروابط التضامن والتكافل مع الفئات المحتاجة من جهة أخرى. واختتمت الصبيحة الترفيهية بتوزيع الهدايا على المشاركين.
جمعية العون والإغاثة Screenshot-2019-04-22-16.01.04-1024x449 صبيحة ترفيهية من تأطير أساتذة وطلاب الثانوية التأهيلية عبد الله الشفشاوني أخبار سريعة الأخبار  صبيحة ترفيهية
وقالت ذ.ة مريم أجدور رئيسة نادي القراءة والكتابة الإبداعية وأستاذة بثانوية عبد الله الشفشاوني أن زيارة الأيتام ورعايتهم هو واجب ومسؤولية مجتمعية يتشاركها جميع أفرادهّ، ابتداء من أسرة اليتيم ومحيطه ووصولا إلى المجتمع المدني ومؤسسات الدولة. منوهة بعدها بمجهودات الجمعية المبذولة لكفالة ورعاية اليتيم من جهة ولتعزيزها روابط وأواصر التضامن والتكافل بينها وبين مؤسسات المجتمع المدني بهدف خدمة اليتيم من جهة أخرى.
ومن جهتها أكدت ذ.ة لطيفة البقالي رئيسة نادي القرآن الكريم وأستاذة بثانوية عبد الله الشفشاوني على أهمية الاهتمام بالطفل اليتيم ورعايته لكونه من الفئة الأضعف في المجتمع والتي تحتاج إلى الرعاية والمساعدة، مستدلة بآيات من القرآن الكريم وأحاديث من السيرة النبوية التي تدعو إلى كفالة اليتيم ورعايته، والتي تعتبر كفالة اليتيم باب من أبواب التقرب إلى الله تعالى لكسب رضاه ونيل مغفرته وثوابه، كما تعتبره سبيلا لرفقة النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة.
ومن جانبها عبرت الأستاذة ثريا المشرفة الإدارية عن قسم الكفالات عن مدى سعادتها بتنظيم طلاب ثانوية عبد الله الشفشاوني لهذا النشاط الذي سر قلوب الأيتام وأمهاتهم، شاكرة الطلاب وأساتذتهم على هذه المبادرة الطيبة والمشجعة.